The Royal Court Compound

The Royal Court Compound, also known as the Raghdan Royal Palaces, was established in the early 1920s. The site, which was originally a military camp, is located in the older part of Amman, on top of a 170-hectare hill overlooking the city’s downtown area. The site is also close to the Hijaz Railway Station and Amman's Marka Airport. It is bordered by al-Urdun (Jordan) Street from the west and by al-Istiqlal (Independence) Street from the north.

The compound contains a number of royal palaces as well as the Royal Cemetery. Although it was originally established as a residential complex for Jordan’s Royal Family, it has evolved to also accommodate royal offices and to host ceremonial events.

Although the compound is not open to the public, it nonetheless has rich historical, cultural, and environmental significances. The site housed many of Jordan’s important political, economic, and cultural events. King Abdullah I also regularly opened Raghdan Palace for public mourning upon the death of important Jordanian figures. In addition, it hosted cultural gatherings for Arab writers and poets. Moreover, the compound, which contains a considerable amount of native vegetation and forests as well as designed open green spaces, is significant as a natural space and stands out as a green lung among the surrounding dense urban area.

Additional information on the Royal Court Compound may be found at http://bit.ly/1PqNNyI


قصور رغدان الملكية

بني قصر رغدان في أوائل العشرينات من القرن الماضي. ويقع موقع القصر- الذي كان في الأصل معسكراً للجيش - على سفح تلة تطل على منطقة وسط المدينة ويغطي مساحة 170 هكتاراً في واحدة من أكثر مناطق عمّان قدماً. والموقع قريب أيضاً من مطار ماركا وسكة حديد الحجاز، ويحده شارع الأردن من الغرب وشارع الإستقلال من الشمال.

يحتوي الموقع على عدد من القصور الملكية بالإضافة إلى المقبرة الملكية. وعلى الرغم من أن المجمّع أُنشأ لسكن أفراد العائلة الهاشمية الحاكمة، إلا أنه أصبح أيضاً مقراً للمكاتب الملكية ولعقد المناسبات الإحتفالية.

ومع أن الموقع ليس مفتوحاً للجمهور، إلا أنه ذو قيم تاريخية وثقافية وبيئية مهمّة إذ شهد العديد من الأحداث السياسيّة والإقتصاديّة والثقافية المهمة في تاريخ الأردن. وكان الملك عبد الله الأول يفتح دار العزاء للشخصيات الأردنية المعروفة المتوفاة في قصر رغدان بإنتظام. وبالإضافة إلى ذلك، فقد أقيمت في القصر العديد من اللقاءات الثقافية واجتماعات الشعراء والكتّاب العرب. وإن هذا الموقع رئة حضرية مهمة في عمّان إذ أنه يحتوي على مساحات خضراء تقع ضمن منطقة ذات كثافة سكانيّة عالية.

ويحتوي الرابط التالي على المزيد من المعلومات عن موقع قصور رغدان الملكية: http://bit.ly/1PqNNyI