Darat al-Funun – The Khalid Shoman Foundation

Darat al-Funun, which means "house of the arts" in Arabic, is a non-profit center dedicated to promoting the visual arts. The complex of Darat al-Funun, which is located in Amman's Jabal al-Luweibdeh district, includes six renovated buildings, three shops / warehouses, and an archeological site in its gardens consisting of the ruins of a sixth-century Byzantine church.

Darat al-Funun originally was established as part of the Abd al-Hamid Shoman Foundation in 1988, and its first building, Darat I, opened in 1993. Darat I is the largest of the first three buildings acquired by Darat al-Funun. It was commissioned c. 1920 by Nimer Abdullah al-Humud. He had rented out the house, and its first tenant was Colonel Fredrick Peake, the founder of the Jordanian Army and the most important British official residing in Jordan during the 1920s and 1930s. Peake's guests at the house included T. E. Lawrence, who stayed there in late 1921 and is believed to have written part of the Seven Pillars of Wisdom during his stay. The building was abandoned in the late 1970s until it was bought by the Shoman Foundation in 1992 and was renovated by architect Ammar Khammash.

Ammar Khammash also renovated the two other structures that formed the Darat al-Funun complex in its early years. These two structures, which originally were built by Ismai'l Haqqi 'Abdo in the 1920s. are referred to as the Blue House and Dar Khalid (or Darat II and III) and are located to the north of Darat I. The Shoman Foundation purchased the two structures in 1994. The Blue House is now used as an exhibition space and for film screenings. Regarding the other house, the 'Abdo family had rented it out over the years. Its tenants included Sulayman al-Nabulsi, who served as Jordan’s prime minister from 1956 to 1957. The house was renovated to serve as living quarters and a studio for the Darat's visiting artists. It was named Dar Khalid in 2002 as a tribute to the patron of Darat al-Funun, the late Khalid Shoman. It was also during that year that Darat al-Funun became part of the newly-established Khalid Shoman Foundation.

Darat al-Funun underwent a major expansion in 2011 that extended it across the public stair flanking the Darat complex from the west. The extension included an additional building and three street-front shops / warehouses. A house originally built by 'Abd al-Majid al-'Ajami in the 1930s was renovated by engineer Nabil al-Na'uri to become the headquarters for the Khalid Shoman Foundation. The three shops / warehouses located at the lower and southern end of the Darat's sloping side, along Nadim al-Mallah Street, were renovated by architect and designer Ahmad Humeid to form The Lab, an experimental space for showcasing emerging artists and experimental art projects.

Darat al-Funun underwent yet another expansion in 2013, the year that marked its 25th anniversary. The addition of another two buildings brought the total area of the complex to 5,196 square meters. Nabil al-Na'uri also renovated these buildings. One is Bayt al-Beiruti, a residence that was built in the 1930s by 'Abd al-Hafidh al-'Itani. The second is an apartment building dating back to the 1940s, which was designed by Sharif Fawwaz Muhanna, one of the first architects of modern Jordan. It was renovated to serve as a residence for the Darat's visiting artists.

The Darat consequently now occupies a good part of an urban block in Jabal al-Luweibdeh. It is bordered by Muhammad 'Ali al-Sa'di Street from the north and Nadim al-Mallah Street from the south, with a public stair connecting the two streets and cutting through the Darat's extensive site. The sloping north – south site allows for magnificent views of numerous parts of Amman.

Most of the Darat al-Funun complex is open to the public, and it functions not only as an art center, but also as a much needed oasis for calm and contemplation in a city that is becoming increasingly busy, noisy, and overcrowded. 

For additional information on Darat al-Funun, visit its website at www.daratalfunun.org. Also see, Mohammad al-Asad, “Darat Al-Funun Complex (Darat I, II, & III),” in Old Houses of Jordan: Amman 1920 - 1950 (Amman: Turab, 1997), pp. 83 – 102.

 

دارة الفنون – مؤسسة خالد شومان

دارة الفنون هي مركز غير ربحي مكرّس لتنمية الفنون البصريّة. يقع مجمّع دارة الفنون في منطقة جبل اللويبدة ويحتوي على ستة أبنية وثلاثة محلّات تجاريّة / مخازن مرممّة وموقع أثري في حديقته توجد فيه آثار كنيسية بيزنطيّة تعود إلى القرن السادس.

أنشأت دارة الفنون في عام 1988 لتكون جزءاً من مؤسسة عبد الحميد شومان، وافتتح مبنى الدارة الأول في عام 1993. وهذا المبنى هو الأكبر من بين مباني الدّارة الثلاثة الأولى. ويعود المبنى إلى حوالي عام 1920 حين أوكل ببناءه نمر عبد الله الحمود الذي قام بتأجير المبنى ليكون أول المستأجرين الكولونويل فريدريك بيك، مؤسس الجيش العربي (الجيش الأردني) وأهم المسؤولين البريطانيين المقيمين في الأردن في فترة العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي. وكان  توماس إدوارد لورانس (المعروف أيضاً بـ "لورنس العرب") من ضيوف الكولونيل إذ أقام هناك في أواخر عام 1921 حيث يعتقد بأنه ألّف جزءاً من كتابه Seven Pillars of Wisdom. وقد هٌجر المبنى في أواخر السبعينات من القرن الماضي حتى اشترته مؤسسة عبد الحميد شومان في عام 1992. وقام بترميم المبنى المعمار الأردني عمّار خمّاش.

كما قام عمّار خمّاش أيضاً بترميم المبنيين الآخرين اللذين شكلا مع البناء الأول مجمّع دارة الفنون في السنوات الأولى من وجودها. ويُعرف هذان المبنيان اللذان يقعا إلى الشمال من مبنى الدّارة الأول بالبيت الأزرق ودار خالد (أو دارة II ودارة III). وكان قد بناهما إسماعيل حقّي عبده في العشرينات من القرن الماضي، واشترتهما مؤسسة شومان عام 1994. ويستعمل البيت الأزرق اليوم لعرض الفنون والأفلام. أمّا عن تاريخ دار خالد، فقد كانت عائلة عبده قد أجّرته على مر السنين، وكان سليمان النابلسي، رئيس وزراء الأردن بين عامي 1956 و1957، من مستأجري المبنى. وقد رمم المبنى ليكون مكاناً للمعيشة استوديو لزوّار الدّارة من الفنّانين. وسمّي دار خالد في عام 2002 تكريماً للراحل خالد شومان مؤسس دارة الفنون،. كذلك ضُمّت دارة الفنون في ذلك العام لمؤسسة خالد شومان حديثة للتأسيس وأصبحت جزءاً منها.

توسّعت دارة الفنون في عام 2011 في الجهة الأخرى من الدرج العام الذي يحدها من الغرب. وقد إضيف للمجمع مبنى إضافي وأيضاً ثلاثة محلّات تجاريّة / مخازن تقع على شارع نديم الملاح الذي يحد الدارة من الجهة السفلية والجنوبية. وقد قام المهندس نبيل الناعوري بترميم المبنى الذي أقامه عبد المجيد العجمي في الثلاثنيات من القرن الماضي ليصبح المقر الرئيسي لمؤسسة خالد شومان. وقد قام المصمم والمعمار أحمد حميض بترميم المحلّات التجاريّة / المخازن الثلاثة لتشكّل ما يعرف بالمختبر، وهو مساحة تجريبيّة لعرض أعمال الفنّانين الصاعدين.

وتوسّعت دارة الفنون مرة أخرى في ذكرى تأسيسها الخامس والعشرين في عام 2013، إذ أضيف مبنيين جديدين للمجمّع لتصل مساحته إلى 5196 متراً مربعاً. وقد قام قام نبيل الناعوري بترميم هذين المبنيين أيضاً. ويُعرف واحد من المبنيين ببيت البيروتي، وهو مبنى سكني بناه عبد الحفيظ العيتاني في الثلاثنيات من القرن الماضي. أما المبنى الآخر فقد صممه في الأربعينات من القرن الماضي الشريف فوّاز مهنّا الذي يعتبر من أوائل معماري الأردن الحديث. وقد رُمّم المبنى في عام 2013 ليصبح سكناً لزوّار الدّارة من الفنّانين.

تأخذ دارة الفنون اليوم مساحة كبيرة نسبياً في نسيج جبل اللويبدة الحضري. ويحدّ موقع الدارة شارع محمّد علي السعدي من الشمال وشارع نديم الملّاح من الجنوب، ويربط الشارعين درج عام يمر في موقع الدّارة المنحدر من الشمال إلى الجنوب. ويتمتع الموقع بإطلالة جميلة على أجزاء عديدة من عمّان.

إن أغلب مرافق دارة الفنون هي أماكن عامة مفتوحة للجمهور. وهي لا تسخدم فقط لخدمة الفنون فقط، بل توفّر أيضاً مكاناً للراحة والتأمل وسط صخب المدينة واكتظاظها المتزايدين.

ويحتوي كل من موقع دارة الفنون الإلكتروني (www.daratalfunun.org) ومقالة محمد الأسد، "مجمّع دارة الفنون (الدارة I، II، و III)" في كتابه بيوت الأردن القديمة: عمّان 1920   1950(عمّان: تراب، 1997، ص 83 –  102) على المزيد من المعلومات عن الدّارة.